ملتقى العشاق

مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

ملتقى العشاق

مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه

ملتقى العشاق

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
ملتقى العشاق

عالم الرومانسية --- ملتقى العشاق


    هل شعرك باهت؟ هل فروة رأسك حساسة؟...خُذي بنصائح الخبراء

    Admin
    Admin
    Admin


    المساهمات : 68
    تاريخ التسجيل : 06/10/2009

    هل شعرك باهت؟ هل فروة رأسك حساسة؟...خُذي بنصائح الخبراء Empty هل شعرك باهت؟ هل فروة رأسك حساسة؟...خُذي بنصائح الخبراء

    مُساهمة من طرف Admin الثلاثاء أكتوبر 20, 2009 9:46 am

    هل شعركِ باهت؟ هل فروة رأسك حسّاسة؟ إذًا يحتاج شعرك الى العناية.

    يعرض عليك الإختصاصيّون حلولاً لكلّ حالةٍ على حدة لتعيدي الصحّة الى شعركِ.

    «إعتمدي تغذية متنوّعةوغنيّة بالبروتينات الحيوانيّة...»، تلك أولى النصائح التي يشدد عليها اختصاصيّو التغذية.

    من الطبيعي أن تفقدي من 50 إلى 100 شعرة يوميا. في المقابل، تصبح المشكلة حقيقيّة عندما يتساقط الشعر بكميّات كبيرة لأكثر من شهرَين أو يصبح التساقط مزمنًا وعندما تظهر الفروة في أعلى الرأس، في تلك الحالة يجدر بكِ إستشارة طبيب الجلد. في هذا السياق، يشرح أحد أطبّاء الجلد: «أسباب تساقط الشعركثيرة منها الضغوط التي نتعرّض لها وافتقار الجسم إلى الحديد واختلال التوازن الهورموني والحمّى المعدية. يكون العلاج بحسب كلّ حالة، ففي حال كان تساقط الشعر موسميًّا، حدّي من الظاهرة عبر تناول مكمّلات غذائيّة يقتصر دورها على حماية حيويّة بصلة الشعرة}.

    • كيف أختار فرشاة الشعر؟

    يفيد أحد الخبراء أنّ «احتكاك الأسنان القاسية للفرشاة المصنوعة من وبر الخنزير البرّي بالرأس يعزّز الدوران الصُّغري في الأوعية الشَّعريّة لفروة الرأس، إلا أنها يمكن أن تؤثر سلباً في الوقت نفسه من خلال إفساد الشعر بطوله، في المقابل تلحق الأسنان الإصطناعيّة الضّرر بالألياف. إذًا من الأفضل استعمال فرشاة الشعر المصنوعة من النوعَين معًا».

    • أتبع حمية، هل يضعف ذلك شعري؟

    في هذا الإطار، تقول اختصاصيّة تغذية: «ليكون شعرك جميلاً، اعتمدي تغذية متنوّعة وغنيّة بالبروتينات الحيوانيّة»، فالأخيرة تحتوي على الأحماض الأمينيّة المُكبرَتة الضروريّة لصنع الكراتين، وهو المكوّن الأساسي للشعرة. لذلك، تناولي اللّحوم بلا دهن (لحم الدواجن) أو الأسماك أو ثمار البحر أو البيض مرّة يوميا على الأقلّ. للحصول على أكسجة جيّدة للجذور، تناولي الحديد (الموجود في اللحم الأحمر والعدس والحبوب)، كذلك يجب إيلاء الزّنك أهميّة خاصّة نظرًا إلى صفاته المضادّة للأكسدة (موجود في المحار والسمك وثمار البحر)، ولا تنسي الفيتامينات من الفئة «ب» الأساسيّة لتعزيز نموّ الشعر (الموجودة في الكبد ولحم الدواجن والحبوب وخميرة البيرة).

    • فروة رأسي حسّاسة، ما الحل؟

    في حال كانت فروة رأسكِ حامية أو تزيّت بسهولة أو تسبّب الحكاك بإستمرار، يعود السبب على الأرجح إلى كونها تتعرّض للضغوط. ليتجدّد نشاط تلك المنطقة، رطّبيها بإستمرار. يمكن أن تكون حسّاسة تجاه العوامل الداخليّة القاسية (التغذية والضغوط) والخارجيّة (التلوّث والعناية غير المناسبة) في حال الإفراط في استعمال السّموم، ما يؤدي إلى اختناقها. هنا، تؤدي المنتجات المهدّئة دورًا أساسيًّا لأنّها، بحسب أحد الخبراء، تعمل على القضاء على السّموم في الوقت الذي تنظّف فيه فروة الرّأس. للحصول على نتائج أفضل، دلّكي الرأس من خلال الضغط دائريًّا قبل تنظيف الشعر بالشامبو.

    «من المهمّ احترام مهلة وضع علاج العناية بالشّعر: فالقناع الموضوع لفترة طويلة يخنق فروة الرّأس»، تلك النصيحة يسديها إليكِ أحد أطبّاء الجلد.

    • هل سينمو شعري بسرعة أكبر في حال قصّه باستمرار؟

    لا يتفاعل الشعر مثل النباتات. في هذا الإطار، يقول أحد الخبراء: «بعكس الأفكار المتداولة، لا يصبح الشعر أقوى أو قابلاً للنموّ بشكل أكبر أو بسرعة أكبر عندما نقصّه. لكنّ من المؤكّد أنّ قصّه بطريقة فاعلة يحسّن مظهره عموماً}.

    • شعري دهني، هل يمكن أن أغسله يومياً؟

    هذا الأمر ضروري شرط أن تغسليه بشامبو ناعم على فروة الرأس. في حال لم يكن هذا الأمر كافيًا، استبدلي الشامبو بعلاج خاص للشعر الدهني. يقول أحد الأطبّاء: «يحتوي هذا النوع من المنتجات على فاعِل يريح الغدد الدهنيّة. لكن قد يقوم هذا الفاعِل بردّة فعلٍ عكسيّة في حال استُعمل بكثرة. إنتبهي، تجنّبي تصفيف شعرك يوميًّا لأنّ الضغط على فروة الرأس يزيد إنتاج الدهون.»

    • شعري جاف، هل يجب أن أضع عليه قناعًا طوال اللّيل؟

    الزائد شقيق الناقص، هذا ما يذكّر به الخبراء دائمًا. عندما تمتصّ الألياف الكميّة اللازمة من الفاعِل المقوّي، يمكن للفائض أن يفرط في الترطيب ويخنق فروة الرأس. لذلك، يُنصح بإحترام الإرشادات (مدّة الوضع وطريقة الإستعمال)، المعدّل الأفضل هو مرّة إلى مرّتين أسبوعيا.

    • شعري يصبح رفيعًا، هل للتقدّم في السنّ علاقة بذلك؟

    تظهر الدراسات أنّه بين العشرين والستّين عامًا، تنخفض ثخانة الألياف من 40 إلى 50%، هذا الأمر طبيعي، حتّى إن لم نستطع التعويض عن ذلك بجعل الشعرة تثخن من جديد، يمكن أن نتلاعب بشكل الشعر من خلال إعطائه الحجم. للحصول على تلك النتيجة، استعملي نوعَين من المنتجات. تعمل المنتجات «المقاومة للشيخوخة» تمامًا مثل المنتجات الخاصّة بالعناية بالجلد. أمّا «مكثّف حجم الشعر» فيغذّي جذوع الشعر ويدعمها. يفسّر أحد أطبّاء التجميل أنّ تنشيط فروة الرأس من شأنه أن يساهم في تأخير شيخوخة الشعر أيضاً من خلال زيادة جريان الدم الذي يحسّن الدوران الصُّغري ويغذّي بصلة الشعرة. يقول: « يزيد تدليك فروة الرأس سيلان الدم ويحسّن تغذية بصلة الشعرة».

    • أضع قناعًا على شعري بإنتظام، هل أحتاج إلى استعمال بلسم؟

    القناع ممتاز، إذ يغذّي شعرك في العمق في حال استعماله مرّة إلى مرّتين أسبوعيا. استبدليه بالبلسم الذي يعمل على تسهيل عمليّة تمشيط الشعر عند وضعه من دون أن يعتني به. في هذا السياق، يذكّر الخبراء بأنه «في كلتا الحالتَين، يُعتبر تفويح الشعر بالمياه أمرًا أساسيًّا لتجنّب اختناق الألياف: يجب أن يتجعّد الشعر قليلا عند لمسه».

    • هل يمكنني تلوين شعري حتّى لو كان تالفًا؟

    قد يضعف اللّون القويّ ألياف الشعر. لذلك، لا يُنصح بتلوينه حين يكون ضعيفًا. الحلّ: اعتمدي التلوين الخالي من الأمونياك والريزورسين، هما فاعلان ويساهمان في جعل الألياف مساميّة. لكن ما هي حدود تلك التقنيّة؟ لا تفتّحي اللّون أكثر من أربع درجات، مع ذلك لديكِ الحريّة إلى حدٍّ ما في تغيير لون شعرك. هذا الأمر يؤكّده أحد خبراء التلوين المتخصص في التلوين النباتي.

    • هل ينفع شامبو إعادة التلوين أم يضرّ؟

    المبدأ: إنعاش اللّون الباهت من خلال استعمال الصّباغ. هل هذه الطريقة فاعلة؟ بالطبع! إنما على الشعر الملوّن فحسب. يُنصح بإستعماله مرّة أسبوعيا تحت طائلة تغيير اللّون الأصلي للشعر.

    يشرح أحد خبراء التلوين قائلا إنّ «وضع قناعٍ بعد تنظيف الشعر بالشامبو يقضي على القشرة ويطيل مدّة التلوين».

    • شعري باهت، كيف أجعله يلمع؟

    استعملي منتجات العناية بلمعان الشعر في تلك الحالة، فهي مركّبة من مواد مرطّبة وصباغ يعكس النور وتعمل تمامًا كمستحضرات التجميل، إذ تجعل الشعر أكثر لمعانًا إلا أنّ مفعول المرآة يزول بسرعة.

    • لون شعري يبهت بسرعة، كيف أحافظ عليه؟

    يشير أحد خبراء التلوين إلى أنّ «حدّة لون الشعر ومدّة ثباته يعتمدان قبل كلّ شيء على نوعيّة ألياف الشعر. لتجنّب زوال الصباغ، حسّني نوعيّة الشعر في العمق. لذلك، استخدمي شامبو للشعر الملوّن (يكون الرّقم الهيدروجيني حمضيًّا)، ثمّ ضعي قناعًا للقضاء على القشرة.»

    • أصفّف شعري يوميًّا، فهل يضعفه ذلك؟

    كلا، لا يضعفه التصفيف يوميًّا شرط أن تحترمي بعض القواعد. يجب أن تحني رأسك وتجفّفي شعرك، ثمّ استخدمي الفرشاة ووجّهي الهواء من الأعلى إلى الأسفل على كلّ خصلة بمفردها. لتتجنّبي حرق ألياف الشعر (ويدَيك)، إمسكي مصفّف الشعر بعيدًا بحوالى عشرة سنتيمترات على الأقلّ.

    تعانين من القشرة؟

    يقدم إليك الخبراء وصفتين منزليّتين للقضاء على القشرة.

    • تقشير الدورة الدمويّة وتنشيطها: دلكّي فروة رأسكِ الرطبة مرّة أسبوعيًا بالملح الناعم، ثمّ اغسلي شعركِ بشامبو ناعم على فروة رأسكِ.

    • ضعي 8 غرامات من أوراق القصعين في ليتر من المياه الباردة واخلطيها. إغلي الخليط 8 دقائق ثمّ أطفئي النار واتركيه عشر دقائق ثمّ صفّيه. دّلكي رأسك بالمحلول (باردًا) مرّة يوميا.


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يوليو 13, 2024 12:25 am